التذكرة للأيام المنتظرة

التذكرة للأيام المنتظرة


 
الرئيسيةبوابة التذكرةس .و .جدخولالتسجيلتسجيل دخول الأعضاء
اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك ونتبرأ من كل صور النساء التي تظهر في الإعلانات في هذا المنتدى فإثم ظهورها على صاحب الشركة هو من يضعها ويتحكم فيها

شاطر | 
 

 ((ستبقى مصركنانة الله في ارضه والسيف والرُمح والقرطاس والقلم))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالرحمن المقدسي

avatar

عدد المساهمات : 1650


السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: ((ستبقى مصركنانة الله في ارضه والسيف والرُمح والقرطاس والقلم))   الأحد ديسمبر 06, 2009 11:54 pm

اقتباس :

وهذه حقيقة ما يجري بين مصر والجزائر!!!
إن الذي يُتابع الإعلام المصري وخصوصا القنوات الفضائية العامة والخاصة يظن أن هناك حرب عالمية مُندلعة بين(الجزائرومصر)وأن هناك مجازرتجري بين الشعب المصري والجزائري,فحقاً إن ماجرىويجري في الإعلام المصري بعد (مبارة الجزائرومصر)التي جرت في(السودان) من الأمورالتي لاتصدق,وهي حقاً مهزلة خطيرة تهتك وتفتك وتنخرفي عقول ابناء الشعب المصري العظيم,وهي ضمن مخطط خبيث رسمه(الثنائي جمال وعلاء مبارك)الضحية فيه الشعب المصري ومكانة مصرالتي تحتلها في عقول وقلوب أبناء الأمة في مختلف ديارهم,فهذا المخطط صغّرمصر وهزّصورتها بعنف في أذهان أبناء الأمة من المحيط الى المحيط,وهذه المهزلة المُقززة تستهدف سلخها عن أمتها وعن تاريخها المجيد الذي لعبته في تاريخ الإسلام منذ ان فتحها(عمرو بن العاص)فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول((ستفتح عليكم مصر فإتخذوا منها جندا كثيفا فإنهم خيرأجناد الآرض))
فهذه الشهادة هي وحي من السماء,فمحمد صلى الله عليه وسلم لاينطق عن الهوى إن هوإلا وحي يوحى,فالله أعلم بخلقه,أليس الذين وطئواخط بارليف العنيد هُم هؤلاء الأجناد,وهُم الذين قضوا على الحملات الصليبية وغزوات التتاروالمغول الإستئصالية,فكيف بعد هذه الشهادة الربانية التي لم يحصل عليها شعب من شعوب الأرض وهذا التاريخ يُصورهذ الإعلام ان الشعب المصري هو عبارة عن فئران مذعورة,ومن الذي جعل من خسارة مبارة في كرة القدم بين شعبين ينتميان إلى أمة واحدة معركة فاصلة في تاريخ مصروأعمال شغب في ملاعب كرة القدم تحدث في كل انحاء العالم وحتى في مصر بين مشجعي الأهلي والزمالك سببا لسلخ مصر عن امتها,إن كل من يدعوا بهذه الدعوة إماهومن الجهلة والمنافقين والرداحين والطبالين وإما من الخائنين والحاقدين على مصرودورها التاريخي الذي قامت به في تاريخ الإسلام وعلى إنتمائها للعروبة والإسلام فوجدها فرصة سانحة ليُصدرفحيحه بإثارة هذه الدعوة الشيطانية لسلخها من عروبتها وإسلامهالأن الذي يُنادي بمثل هذا لايمكن أن يكون من العرب المسلمين ولايمكن أن يُمثل ضمير ووجدان الشعب المصري العربي المسلم,والأنكى من ذلك أن يشارك في هذه المهزلة والمخطط بعض المثقفين من الذين نحسبهم ينتمون إنتماءاًحقيقيا لهذه الامة ويُدافعون عن كرامتها ومنحازون لها ولقضاياها من امثال((مصطفى بكري))الذي طالب في ندوةتلفزيونية على قناة المحور((بإنكفاء مصرعلى نفسها وأخذ يطالب حسني مبارك بالقاءكلمة يعلن فيهاموقفاحاداً ضد الجزائروأخذ يُحرض على الأمة ويقول ان الشعب المصري هائج ولاتنفع الأن معه لغة العقل,وأن جمال مبارك أصبح بطلاً قوميا عند الشعب المصري,وكتب مقالا في(جريدة البشاير) بتاريخ 20 نوفمبر بعنوان((لماذا يكرهوننا))مملوء بالتحريض على العرب والأكاذيب,ويُصور الشعب المصري شعب ذليل مهان في كل انحاء العالم العربي,وهذا إفتراء وتحريض رخيص,فما هذا السقوط يا مصطفى بكري؟؟؟
من قال لك بأن العرب يكرهون مصر وشعبها ويحقدون عليهما,وكيف أصبح جمال مبارك بطلا قوميا؟؟هل لأنه أشعل شرارة الفتنة بين أبناء الأمة الواحدة,إن من يقف وراء هذه الفتنة المقيتةلا يُعبرون عن حقيقة الشعب المصري وإنما يُعبرون عن إفلاس النظام,ومن شواهد إفلاسه أنه إستخدم في هذه الفتنة بعض أزلامه المتسترين بستارالقومية والمعارضة فحرقهم كما حرقكم يا مصطفى بكري بعد ان كانت الآمة تنظرلكم نظرة إحترام وتقدير,فكنتم يا مصطفى بكري أول ضحايا هذا النظام المفلس وأبناء مبارك .
إن هذا لشيء عجاب,الله اكبرماذا جرى لك يا أرض الكنانة؟؟
ومن قال أن الشعب الجزائري المجاهد الذي يُضرب المثل بتضحياته التي بلغت مليون ونصف مليون شهيد فسُمي شعب المليون ونصف شهيد هُم شعب من القتلة والمجرمين والكلاب والمرتزقة كما يقول الجاهلون والهابطون المتربصون بمصر والجزائروالأمة جمعاء الذين هتكوا وفتكوا ونخروا بمصر والأمة ؟؟
فحقاًان هناك مؤامرة خطيرة تستهدف تقزيم مصروتتفيه دورهاوتتفيه شعبها وإلحاق الصغاربها بهذا الشكل البشع,حقاإنها مؤامرة كبرى على مصر,فالأمورليست عفوية,أتدرون لماذا أشعل علاء وجمال مبارك الفتنة لأنهما في ظل الأوضاع المتردية في مصرعلى جميع المستويات وخصوصا الإقتصادية وعدم وجودإنجازات تاريخية لنظام مبارك خططا في حالة فوز مصرعلى الجزائرأن يُجيّراهذا الفوز لصالح عملية توريث جمال مبارك الحكم حيث سيعود جمال وعلاء على رأس المنتخب المصري إلى مصر كما يعود الفاتحين بتصوير هذا الفوز الكروي التافه الذي لايقدم ولايُؤخر بأنه إنجاز تاريخي غيرمسبوق وخصوصا أن الشعب المصري يعشق كرة القدم,فيقوم الإعلام بنسب هذا الإنجازإلى جمال مبارك, فكان المخطط الماكرأن تزحف الجماهير بالملايين إلى مطارالقاهرة الدولي لحمل جمال مبارك على الأكتاف وتهتف بحياته مما يجعل الأمر يظهرأمام العالم وكأنه عملية إستفتاء شعبي على جمال ومبايعة له ليخلف أبيه ليُكمل مسيرة تصغيروتتفيه دورمصروتخريبها,وفي ضمن هذا السياق تم حشد أكبرعدد من الفنانين والفنانات والمغنين والمغنيات والطبالين ودعاة الثقافة ومن أزلام الحكومة سواء كانوا من الذين يلبسون ثياب المعارضة أوبدون ثياب حتى يظهر الأمربأن جميع فئات الشعب المصري تبايع جمال مبارك,ولكن الرياح تأتي بما لاتشتهي السفن ففشل مخطط جمال وعلاء,فما ان عادا إلى مصر حتى إتصلا في محطات التلفزيون المصرية وأخذا يشتمان الشعب الجزائري بأبشع التهم وبأنه شعب من(البرابرة والمرتزقة والمجرمين)وبذلك إنطلقت شرارة الفتنة وأعطيا إشارة البدء لشن حملة إعلامية قذرة غير مسبوقة على الجزائر وشعبها إستخدمت فيها ألفاظ يعف اللسان عن ذكرهاوإستخدُمت فيها شهادة الزور والمكالمات التلفونية المفبركة والمرتبة والمقابلات التلفزيونية مع الممثلين والممثلات الذين يجيدون أدوارالتراجيديا والآثارة وتم تصويرالأمر وكأنه حرب عالمية,حيث إنعقد مجلس الأمن القومي المصري لبحث الأمروتم إستضافة ألوية من الجيش المصري متقاعدين لتحليل الوضع ولوضع خطة للرد على الجزائر,فهل هناك صغاربعد هذا الصغار,حيث أراد جمال وعلاء من ذلك بعد أن فشل مخططهم الاول نتيجة خسارة المنتخب المصري للمبارة أمام الجزائر إستبداله بمخطط أخريقوم على إختراع معركة وهمية على حساب كرامة الشعب المصري مع شعب شقيق للشعب المصري وتصويرالأمربأن المستهدف في هذه المعركة كرامة مصروشعبها وإنهما اللذين يدافعان عن مصر وكرامة الشعب المصري ومن هنا جاءت كلمة((مصطفى بكري)) بأن ((جمال مبارك))أصبح بطلا قوميا,فهل هكذا يكون الأبطال؟؟
إن هذا منتهى الصغار,إنهم يستخفون بمصروشعبها,لذلك بعد فترة سيجد الشعب المصري بأنه كان ضحية لمؤامرة خطيرة وقذرة أساءت له كثيراً.
فياشعب مصرالعظيم لا تجعلوا(( ورثة فرعون)) يستخفون بكم كما إستخف ((فرعون))بقومه فلاتستجيبوا للمؤامرة وأجهضوها في مهدها ولاتتجاوبوا مع من يُسيؤون لكم بالإعلام ويُشوهون صورتكم ويريدون ان يسلخوكم عن أمتكم فلا تصدقوا أن أمتكم تكرهكم,إن الذي يكرهكم هُم الذين يعملون على إستغفالكم و يكذبون عليكم,فمجرم وخائن من لا يُربي أبنائه على حب مصر,فمصر ستبقى(السيف والرمح والقرطاس والقلم)
فأنت أيها الشعب العظيم كنت دائما المنقذ لهذه الأمة والسهم الأخيرفي جعبتها والذي لوطاش لقضي على امة الإسلام إلى الأبد,فهذا السهم هوالذي قضى على حملات الصليبيين والتتاروالمغول الإستئصالية,ومصرهي البلد الوحيدة التي تخرج من جامعاتها الملايين من ابناء العرب والمسلمين وأناووالدي منهم وكثيرمن ابناء عائلتي وكثيركثيرمن أبناء الشعب الفلسطيني,ألم يتخرج جميع قادة فتح من مصروفي مقدمتهم ابو عمار وابو اياد وابو جهاد,ألم يتخرج الزعيم الجزائري هواري بومدين من الأزهر,فستبقى الأمة تحمل لمصرالفضل والجميل,ولكننا نحن نميزبين مصروشعبها والنظام الحاكم فيها,وهذاموقفنا من جميع الأنظمة في العالم الإسلامي دون إستثناء,فالنظام دائما يحاول أن يدعي زوراً وبهتانا بأن النظام هو مصرومصرهي النظام ومن يعترض عليه وعلى سياساته ومواقفه إنما يعترض على مصر ويشتمها,فهذا والله كذب وهكذاحال معظم الأنظمة الحاكمة في العالم الإسلامي,فالحذرالحذرياشعب مصريا أبناء الكنانة,فانتم لوإرتقى أعداء ألامة أكتاف بعضهم بعضا ليتطاولواعليكم وعلى مصرفلن يصلوا إلى كعب حذائكم ولو كانوا بالمليارات.
فمصرأرض الكنانة هي حبة العقد في هذه الامة وهي القلب النابض وهي صاحبة الأفضال على الأمة من المحيط الى المحيط,فهذه اللغة الرديئة والهابطة والسوقية المستخدمة في التحريض ليس فقط على الشعب الجزائري وإنما على الأمة شيءلايصدق وهو بالفعل محزن ومخزي ويثيرالغيظ في نفس كل مخلص وشريف يُحب مصروشعبها,فدرجة الإنحطاط والتردي والهبوط الحاد الذي وصل اليه هذا الإعلام في عهد(عائلة مبارك الفرعونية)لا تصدق,فهو يرتقي إلى درجة الخيانة العظمى بحق مصروالأمة جمعاء.
اما شعب الجزائرالعربي المسلم فإخوانكم في العقيدة والدين,ولن يكونوا في يوم من الأيام أعداء لكم,أما نظام الجزائرفهو نظام فرنسي حتى العظم,فهو نظام فرانكفوني يعشق فرنسا وكما أراد جمال وعلاء مبارك أن يستغلا الفوزلوحصل إستغل هذا النظام الشريرالدموي هذا الفوزوصوره بأنه إنتصارالفاتحين,فالذي حدث بين مصر والجزائربعد مبارة لكرة القدم يدل على الإنحطاط والتردي والهوان الذي وصلت له الأمة على أيدي هذه الأنظمة المُحملة على رقاب الأمة ويدل على نوعية هذه الأنظمة الخائبة الفاشلة الجاهلة التافهة,وأن الذي يسود الأمة جهلها,لذلك إن كل من يساهم بهذه الفتنة الخطيرة التي جعلت مصربحجم كرة قدم إنما هو خائن للعقيدة والدين ,فمصرستبقى زعيمة الأمة وسيدتها وكبيرتها شاء من شاء وأبى من أبى,فهذا قدرها,فالسلام على مصركنانة الله في ارضه,والسلام على شعبها العظيم وحفظ الله مصروأهلها من كيد الكائدين ومن فعل الجاهلين ومن تفاهة التافهين ومن تربص المتربصين وفتنة الدجالين ومن كل شر وسوء.

محمد أسعد بيوض التميمي


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tazkra.talk4her.com
 
((ستبقى مصركنانة الله في ارضه والسيف والرُمح والقرطاس والقلم))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التذكرة للأيام المنتظرة  :: منتديات علامات الساعة والفتن و الملاحم :: مواضيع مرتبطة-
انتقل الى: