التذكرة للأيام المنتظرة

التذكرة للأيام المنتظرة


 
الرئيسيةبوابة التذكرةس .و .جدخولالتسجيلتسجيل دخول الأعضاء
اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك ونتبرأ من كل صور النساء التي تظهر في الإعلانات في هذا المنتدى فإثم ظهورها على صاحب الشركة هو من يضعها ويتحكم فيها

شاطر | 
 

 القذافى وثورة الهلوسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبدالرحمن المقدسي

avatar

عدد المساهمات : 1650


السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: القذافى وثورة الهلوسة   السبت فبراير 26, 2011 1:06 am



محمود القاعود

الأربعاء 23 فبراير 2011

تفرّدت المنطقة العربية بطغاة سفلة لم يرد لهم أى مثيل فى التاريخ القديم أو الحديث .. تفرّدت المنطقة العربية بمجموعة من الكلاب المسعورة تسلطوا على شعوبهم بمعاونة الصهيونية العالمية لكسر روح الإرادة والمقاومة وإنهاء الوجود الإسلامى ..

استغل هؤلاء الطغاة القتلة مساندة الصهيونية والولايات المتحدة الأمريكية ، للانتقام من شعوبهم وسرقة ثرواتهم وإذلالهم واستعبادهم وقمع الحريات والعمل وفق مصالح أمريكا وإسرائيل ، والبقاء فوق كراسى الحكم لعقود طويلة .. ولكن دوام الحال من المحال ..

لم يكن فى حسبان الطغاة السفلة أن الشعوب ستثور وتتمرد على هذا الإجرام المتواصل بحقهم منذ عقود طويلة .. اندهشوا من ثورة الشعب التونسى الرائع ضد الديكتاتور المجرم زين العابدين بن على الذى تم خلعه فى 14 يناير 2011م .. أصيبوا بالذعر من ثورة الشعب المصرى العظيم ضد الإرهابى السفاح حسني مبارك الذى تم خلعه فى 11 فبراير 2011 ..

الطغاة يحاولون وقف المد الثورى بأية وسيلة .. وهو ما فعله الحيوان منتصب القامة " معمر القذافى " مغتصب الثروة والسلطة فى ليبيا الشقيقة ، مع الشعب الليبى البطل الذى استلهم تجربة إخوانه فى تونس ومصر ، ليتخلص هو أيضاً من ديكتاتور حشاش دموى سيكوباتى يزهق الأرواح منذ أكثر من أربعة عقود من الزمان .

بدأت ثورة الشعب الليبى ضد الخنزير الحشاش القذافى يوم 17 فبراير 2011 .. خرج الشعب الليبى لينتفض ضد الشاذ السيكوباتى القبيح الذى يمارس الدعارة السياسية منذ العام 1969م .



وكعادة هذا الأفاق المجنون الحشاش فى مخالفة كل الأعراف والتقاليد والأفكار منذ فكرة الدولة الموحدة " إسراطين " التى تجمع فلسطين وإسرائيل ومشروع كتابه الأخضر وحتى دعوته اليهود والنصارى للطواف حول الكعبة وإقامة " الدولة الفاطمية الكبرى " .. كعادة هذا الحشاش المسطول المخنث ، خالف ما فعله بن على ومبارك مع المحتجين .. فى تونس ومصر تم إطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطى والحى .. وانفردت مصر بدخول بعض الحمير والجمال إلى ميدان التحرير لتفريق المتظاهرين ..



أما فى ليبيا فما حدث لا يتصوره عقل .. الأخ القائد العقيد معمر القذافى " قائد الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمي " التحم مع الجماهير مباشرة فقام بقصفهم بالطائرات الحربية وجلب مرتزقة من إفريقيا لاغتصاب حرائر ليبيا وقتل الشباب ! وتحدثت تقارير إخبارية عن وجود 150 ألف مرتزق إفريقي جلبهم " الأخ القائد الحشاش " لذبح شعب ليبيا الذى خرج عن بكرة أبيه ليقول لا لعشة الفراخ التى يديرها القذافى ... لا لحظيرة البهائم التى يديرها القذافى ..



القذافى لا يحكم دولة .. بل هو يعتقد أنه يحكم مجموعة من " الأرانب " و "الفراخ " وأن ليبيا حظيرة تضم الجماهير التى تهتف بحياة " الأخ القائد " الفذ صاحب أعظم نظرية فى التاريخ ( الكتاب الأخضر ) !





المضحك المبكى أن القذافى يتهم الثوار الأحرار فى ليبيا الشقيقة أنهم يتعاطون "حبوب الهلوسة " ! بل ويحذرهم أن هذه الحبوب " مضرة بالقلب " ( راجع خطابه المسخرة يوم 22 فبراير 2011م ) .



والواقع أن كثرة حديث القذافى عن " حبوب الهلوسة " يدل أنه يتعاطى هذه الحبوب هو ونجله المعتوه الذى سبقه فى الحديث عن هذه الحبوب .. من يشاهد القذافى ووجهه الممسوخ يتيقن أنه يتعاطى هذه الحبوب التى يتهمها بأنها السبب فى الثورة ! القذافى يعتقد أن الخروج عليه عملا خارق مستحيلا ولا يقدم عليه إلا من تعاطى " حبوب الهلوسة " .



إذ لا يجرؤ إنسان فى كامل قواه العقلية أن يثور ضد " الأخ العقيد " ! ولذا كان لابد من تعاطى " حبوب الهلوسة " التى جعلت مئات الآلاف من الليبيين " يهلوسون " ضد " الأخ العقيد " ويطالبون بسقوطه وخلعه وإنشاء دستور جديد وإعادة علم الاستقلال للبلاد مرة أخرى وتوزيع الثروة بعدالة تامة بعيدا عن استئثار الأخ العقيد بها هو وأولاده !



" حبوب الهلوسة " جعلت مئات الآلاف من الليبيين يتمردون ضد مشروع "إسراطين " و " الكتاب الأخضر " و " اللجان الشعبية الثورية " وحنكة وحكمة "الأخ سيف الإسلام " نجل " الأخ العقيد " !



" حبوب الهلوسة " أذهبت عقول الليبيين فجعلتهم يتمردون ضد الفيلسوف الملهم قائد الفاتح " الأخ العقيد " !



ويبدو أن هذه الحبوب المهلوسة هى التى جعلت ملايين المصريين يحتشدون فى محافظات مصر لإسقاط الديكتاتور حسنى مبارك .. ومن قبل تعاطاها التونسيون لإسقاط المجرم زين العابدين بن على .. وقد اكتشف " الأخ العقيد " بحكمته المعهودة سر هذه الحبوب المهلوسة التى تخلع الحكام ، فحاول قدر جهده إقناع الشعب الليبى بالابتعاد عن " حبوب الهلوسة " لأنها مضّرة بالقلب !



وبالنظر لانتشار حبوب الهلوسة فى ليبيا نلاحظ أن كمية الحبوب التى تم توزيعها فى بنى غازى كانت أكثر من الحبوب التى تم توزيعها فى طرابلس .. فبنى غازى خلعت " الأخ العقيد " وسيطر الثورا على المدينة بالكامل وبجوارهم عدة مدة أخرى خلعت الأخ العقيد ، وحتى الآن ما زال مفعول الحبوب بطيئا فى طرابلسحيث يقيم " قائد الفاتح " ، ولكن المؤشرات تقول أن الحبوب فى طرابلس تعمل بعد مدة من الوقت ، لاستكمال " ثورة الهلوسة " لخلع " الأخ العقيد " !



الأخ العقيد الذى اشتهر باحتساء الخمور وشرب الحشيش و " تعمير الطاسة " والانفلات الأخلاقى هو وأولاده ، فى ظل جو " الهلوسة " الذى يسيطر على الشارع الليبى ، اتهم الثوار بأنهم يسعون لإقامة دولة إسلامية تتبع " أسامة بن لادن " و " أيمن الظواهرى " ! وهى ذات الحجة التى حاول من قبل حسنى مباركاستخدامها لإرهاب أمريكا لتبقى عليه ..



حسنى مبارك قال أنه يريد التنحى ولكنه يخشى على مصر من الفوضى ووصول الإخوان للحكم ! وهكذا قال " الأخ العقيد" أنه لو كان رئيساً لقام بقذف استقالته فى وجوه " الجرذان " و " المقمّلين " !



تعمير الطاسة يؤثر بشكل كبير على كلام " الأخ العقيد " ويجعله يتهم الناس بما فيه .. فهو الذى ظهر يوم 21 فبراير داخل " توك توك " ممسكاً بشمسية ، ليقول للناس أنه ما زال داخل " الجماهيرية العظمى " وليس " فنزويلا " كما تروج "الكلاب الضالة " !



الأخ العقيد كان يختبئ داخل " التوك توك " مثل الفأر الحقير ، وفى اليوم الثانى خرج أمام " بيته الصامد " ليخاطب الناس بحديث " العزة والمجد والكرامة والانتصار " وفق وصف الفضائية الليبية ! وكان هذا الحديث مجرد نتيجة حتمية لحبوب الهلوسة التى يتعاطها القذافى فأخذ يسب الناس ويقذفهم ويدعى أنه العظمة والمجد والثورة والكرامة !



إننا إزاء طاغوت مجرم خسيس لم يرد له مثيل فى التاريخ .. الأمر لا يقتصر على الفساتين النسائية التى يرتديها .. ولا حراسته النسائية .. ولا شعره " المنكوش " الذى يشبه شعر امرأة بلطجية .. ولا جلوسه داخل خيمة .. ولا التخلى عن برنامجه النووى المزعوم .. ولا الطعن فى القرآن الكريم والاستهزاء بالأحاديث النبوية الشريفة ..



نحن إزاء سفاح زنيم تم تعيينه من قبل أقاربه الصهاينة لتخريب بلد عربى مسلم وإذلال شعبه .. والعمل لحساب " الإمبريالية " التى يدعى هذا السفاح أنه ضدها .



العجيب جد عجيب أن الدول التى تدعى أنها ترعى وتؤيد حقوق الإنسان والديمقراطية تكف مكتوفة الأيدى أمام إجرام العقيد المخنث الذى يقصف شعبه بالطائرات والسفن الحربية ويجلب لهم المرتزقة الأفارقة لإبادتهم ..



بما يؤكد أن الغرب الصليبى لا يهدف إلا لتحقيق مصالحه والسعى لمحاصرة الإسلام .. تكرر الأمر من قبل فى الثورة التونسية والثورة المصرية ..



وهذا ما يؤكد أن هذا الغرب الصليبى هو الذى فرض هؤلاء المسوخ السفلة على شعوبهم طوال هذه العقود ، لعلمه أن هؤلاء المسوخ يحاربون الإسلام ويعملون وفق الأوامر التى تصدر إليهم من " تل أبيب " وأن " الديمقراطية " ستأتى بمن تختاره الشعوب العربية المسلمة .





إن كانت ثورة " الياسمين " وثورة " التحرير " قد حققتا أهدافهمها فى خلع الطاغوت بن على والطاغوت مبارك .. فبإذن الله ستحقق ثورة الشعب الليبى الحر أهدافها وسيتم خلع المخنث المجرم الأفاك معمر القذافى ..



وسيصبح لليبيا الحرة دستور جديد وسيعود علم الاستقلال من جديد .. وستكون هناك انتخابات حرة ونزيهة .. وسيصبح اسمها " الجمهورية العربية الليبية " وستعود ليبيا إلى أحفادعمر المختار قاهر الطليان ، بعدما اختطفها المجرم المجنون ورجع بها إلى العصور الحجرية وأنفق أموالها على نزواته الجنسية وحبوب الهلوسة وشراء ذمم الكتاب المرتزقة فى مصر الذين كونوا ثروات طائلة من أموال ليبيا المسروقة ليدافعوا عن سيدهم العقيد ويعتموا على جرائمه بحق هذا الشعب البطل .


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tazkra.talk4her.com
أبو عبدالرحمن المقدسي

avatar

عدد المساهمات : 1650


السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: القذافى وثورة الهلوسة   السبت فبراير 26, 2011 1:07 am


الشخصية السيكوباتية

الشخصية السيكوباتيه هى باختصاار أسوأ الشخصيات على الاطلاق :

وهي أخطر الشخصيات على المجتمع والناس،هى شخصية لا يهمها إلا نفسها

وملذاتها فقط، بعضهم ينتهي إلى السجون وبعضهم يصل أحياناً إلى أدوار قيادية في

المجتمع نظراً لأنانيتهم المفرطة وطموحهم المحطم لكل القيم والعقبات والتقاليد

والصداقات في سبيل الوصول إلى ما يريد! (أعوذ بالله!)


هذا الشخص هو الإنسان الذي تضعف لديه وظيفة الضمير

وهذا يعني انه لا يحمل كثيرا في داخل مكونات نفسه من الدين أو الضمير أو الأخلاق

أو العرف ،وبالتالي فإننا نتوقع أن مؤشر المحصلة سوف يكون دائما في حالة من

الميل المستمر نحو الغرائز ونحو تحقيق ما تصبو إليه النفس

وحتى دون الشعور بالذنب أو التأنيب الذي يشعر به أي إنسان إذا وقع في منطقة الخطأ ،

وهو عذب الكلام , يعطى وعوداً كثيراً , ولا يفى بأى شىء منها عند مقابلته ربما

تنبهر بلطفه وقدرته على استيعاب من أمامه وبمرونته فى التعامل وشهامته الظاهرية


المؤقته ووعوده البراقة , ولكن حين تتعامل معه لفترة كافية أو تسأل أحد المقربين

منه عن تاريخه تجد حياته شديدة الإضطراب ومليئة بتجارب الفشل والتخبط والأفعال اللاأخلاقية

ويرى الاطباء ان البلطجية والمجرمين هما نتاج الشخصية السيكوباتية


ويوجد نوعان من الشخصيات السيكوباتية:

1 - السيكوباتي المتقلب العاجز:

وهو كثير الشبه بالشخصية العاجزة ولكنه يزيد عليها الأنانية المفرطة، فهو لا يستقر

على عمل، ويتخلل أعماله المشاجرات والمشاحنات، وقد تتعدد زوجاته دون تحمل أي

مسؤولية لرعايتهم، أو الإخلاص لأحد غير نفسه ولذته، وعلى الرغم من الحماس

والعاطفة التي يظهرها إلا أنها سرعان ما تتبخر مع قضاء مراده!

2 - السيكوباتي العدواني المتقلب الانفعال:

وهو أقل شيوعاً من النوع الأول وأكثر منه سوءاً، على سوء الأول، لأنه قد يدوس

على كل شيء في سبيل تحقيق ما يريد، بما في ذلك القتل، ولا يهمه مصائب الآخرين

أبداً ما دام بعيداً عنها، وله ذكاء خاص يتحايل به، وقد ينجح بعض هؤلاء في الوصول

إلى بعض المناصب الكبيرة نظراً لانتهازيتهم وذكائهم الذي لا يعبأ بأي خلق ولا يتورع

عن أي عمل يوصله لما يريد.

ويكاد يستحيل علاج الشخصية السيكوباتية الكاملة.

وقد وضعت انجلترا منذ سنتين تقريباً قانوناً باحتجاز كل من ثبت أنه )سيكوباتي) لدفع

ضرره عن المجتمع

ملامح الشخصية السيكوباتية

الشخصية السيكوباتية مثلها مثل باقي أنواع الشخصيات المختلفة تبدأ ملامحها في

الظهور منذ الصغر ،فنرى الطفل السيكوباتي منذ نعومة أظافرة يسرق ويكذب ويحتال

ويوقع بين الأطفال ويسعى إلى المشاجرة والعنف والإيذاء حتى للحيوانات الأليفة وشيئا

فشيئا يكبر هذا الإنسان وتزداد لديه هذه الصفات ترسخا بحيث يصبح الكذب لديه شيئا

ثابتا في حياته ونمطا في سلوكه حتى وان كان لا يعود عليه بأي فائدة أو يحميه من

العقاب فهو يكذب لمجرد الكذب ويسرق من الأشياء البسيطة إلى العظيمة وينافق

ويتسلق على ظهور الآخرين ويسعى لإيذاء الذين من حوله حتى يفسح الطريق لنفسه

ويرضي غرائزه ونزعاته وفوق ذلك فهو لا يشعر بالذنب تجاه أي فعل يقوم به أو أي

ضرر يلحق بالآخرين لأنه يعيش في هذه الدنيا بمنطق أنا ومن بعدي الطوفان ،وهذه

الأنماط بالطبع توجد حولنا في كل مكان ولكن هذا بالطبع لا يعني أننا يمكننا تصنيف

الناس بهذه السهولة إلى سيكوباتي أو غيره وأكثر من ذلك فإننا يجب أن نعي أننا لا

يمكننا أن ندفع عن أنفسنا هذه الصفة ولكن علينا أن نعي أيضا إن كل إنسان منا لديه

قدر من السيكوباتية بدرجة ما يريد بها أن يحقق نوازعه ورغباته ولكن اغلبنا يستطيع


أن يسيطر عليها ويتجنبها في كثير من الأحيان ولكن إذا راجعنا سلوكياتنا فسوف

يكتشف البعض منا أننا جميعا نحمل في أنفسنا بعضا من هذه الصفة لبعض الوقت وان

علينا أن نكون أمناء مع أنفسنا وان نحدد هذه الأوقات التي نتحول فيها جزئيا إلى


سيكوباتيين وان نقوم هذه الصفة في النفس وذلك من خلال تدعيم الدين والأخلاق

والأعراف التي تساهم في زيادة قوة الضمير ونعيش حياة واقعية ومرتبطة بشكل

صحيح في الواقع ونقلل من أمور غرائزنا ونوازعنا





وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tazkra.talk4her.com
عبدالرحمن



عدد المساهمات : 104
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: القذافى وثورة الهلوسة   السبت فبراير 26, 2011 2:37 pm

اللهم ارنا في شياطين الانس امثال القذافي وبن علي و... وشياطين الجن اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك واذقهم عذاب الخزي في الدنيا وفي الاخرة عذاب عظيم وخذهم أخذ عزيز مقتدر ,صدق الله وعده والله لا يخلف الميعاد فها هم امام اعين كل الناس يذلهم الله بعذاب الخزي في الدنيا وفي الاخرة لهم عذاب عظيم,جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا
واختم ببشرى لكل المسلمين والمسلمات بان النصر قادم لا محالة بس مسالة وقت قليل لكي يعم كل المسلمين في كل انحاء الارض ,بسم الله الرحمن الرحيم (انا لننصر رسلنا واللذين أمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم ألأشهاد)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القذافى وثورة الهلوسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التذكرة للأيام المنتظرة  :: منتديات علامات الساعة والفتن و الملاحم :: مواضيع مرتبطة-
انتقل الى: